" />

ديوان الأميرة تنتظر – صلاح عبد الصبور

0 3

اشترك الأن لتصلك اخر تحديثات موقع عالم تاني

- اعلان -

ديوان الأميرة تنتظر – صلاح عبد الصبور

“ما قيل فقد قيل، نطقتنا الأيام .. و ألقتنا في وجه الريح”
يصف حال وصيفات أرغمن على البقاء في ارض مظلمة و كوخ رث ، يعشن حياة عجفاء .. حبا في اميرتهم و طاعة لها .. يبكين حالهن و يصفن شعورهن و توقهن للخلاص الذي يبدو مستحيلا.

 بدأ صلاح عبد الصبور مشروعه المسرحي يهدف رد المسرح إلى أصله الشعري، وكانت “الأميرة تنتظر” هي الثالثة بعد رائعتيه “مأساة الحلَّاج” و”مسافر ليل” لنجد كل مسرحية أكثر تطورًا من حيث التقنيات من سابقتها، لكن هنا كانت التفعيلات أكثر توافقًا من المسرح.
هذه المسرحية عن الخلاص. عبد الصبور لم يتخلَ عن عادته في إسقاط أحداث المسرحية على الواقع السياسي والاجتماعي.. فالمسرحية كانت بعد 1967 وبعد تمثيلية التنحي المزعوم من عبد الناصر ومطالبة الشعب له بالاستمرار في السلطة.
لكن عبد الصبور لم يتحمل ضعف الأميرة وهوانها أمام حبيبها السمندل فرسم السيناريو الخاص به بقتل السمندل في النهاية.

[google-drive-embed url=”https://drive.google.com/file/d/1QwdXV2u8mG4YqhWy2vGjz4OoVYOtMg4m/preview?usp=drivesdk” title=”الأميرة تنتظر.pdf” icon=”https://drive-thirdparty.googleusercontent.com/16/type/application/pdf” width=”100%” height=”1000″ style=”embed”]

- اعلان -

هذا الموقع يستخدم الكوكيز لنشر الاعلانات. اذا اردت عدم استخدام الكوكيز يمكنك ذلك بالطبع الموافقة قراءة المزيد