" />
موريس بوكاي - البحث عن فرعون – صحح معلوماتك

البحث عن فرعون – صحح معلوماتك

"موريس بوكاى" هو طبيب باطنة فرنسى وليس عالم آثار , لا يعرف قراءة اللغة المصرية القديمة ولم يدرس تاريخ مصر , خرج هذا الرجل فى السبعينيات بفرضية تقول أن نبى الله "موسى" قد تربى فى قصر الملك "رمسيس الثانى" وخرج باليهود فى عصر إبنه "مرنبتاح" أى ان فرعون موسى هو الملك "مرنبتاح" وقد استدل على ذلك - حسب مزاعمه - أن مومياء "مرنبتاح" بها نسبة أملاح عالية .. 1 min


127
740 shares, 127 points
هذا المقال هو جزء 1 من 1 سلسلة صحح معلوماتك
  • البحث عن فرعون – صحح معلوماتك

البحث عن فرعون – صحح معلوماتك

“موريس بوكاى” هو طبيب باطنة فرنسى وليس عالم آثار , لا يعرف قراءة اللغة المصرية القديمة ولم يدرس تاريخ مصر , خرج هذا الرجل فى السبعينيات بفرضية تقول أن نبى الله “موسى” قد تربى فى قصر الملك “رمسيس الثانى” وخرج باليهود فى عصر إبنه “مرنبتاح” أى ان فرعون موسى هو الملك “مرنبتاح” وقد استدل على ذلك – حسب مزاعمه – أن مومياء “مرنبتاح” بها نسبة أملاح عالية ..

تم نفى هذا الكلام مع فحوصات المومياء التى أثبتت أن الأملاح نتيجة عملية التحنيط المصرية المستخدم فيها ملح النطرون وأن المومياء ليس بها آثار للغرق أو أى نوع من أنواع الإسفكسيا .. أى أن وفاة مرنتاح كانت طبيعية جدا ولا علاقة له بقصة فرعون موسى ..

على جانب آخر هناك البعض يردد ما قاله “بوكاى” مع تحوير غريب للقصة فيقولون على لسان “بوكاى” أنه قال ان فرعون هو “رمسيس الثانى” ويزيدون على ذلك أن هذا هو تأويل الآية القرآنية : “فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً” مع أن كتب تفسير القرآن لم تشر حتى لا من قريب أو بعيد أن النجاة بالبدن أبدية , نضيف على ذلك أن المصريون القدماء قد خلدوا أجسادهم عن طريق التحنيط الذى تم على عشرات الآلاف من المومياوات وليس رمسيس او مرنبتاح فقط أى أن هناك لل كبير فى تأويل النص القرآنى وفهم طبيعة وفكرة أن التحنيط عملية بشرية تمت على جميع المومياوات , نود أن نشير أن “بوكاى” نفسه فى خلال ابحاثه لم يلمس أى مومياء إطلاقا وان تكهناته كانت عبارة عن شواهد بصرية وأن طلبه ليكون ضمن فريق فحس مومياء “رمسيس الثانى” فى باريس قوبل بالرفض وقالت وقتها أمينة متحف اللوفر “كريستيان نوبلكور” التى أشرفت على رحلة علاج الملك عن بوكاى : نظراته غير مريحة لم استرح له وقوبل طلبه بالرفض , نزيد على ذلك أيضا أن بوكاى لم يعلن إسلامه فى أى وقت من الأوقات ..

ملوك مصر مثل رمسيس ومرنبتاح هم عنوان لفخر مصر بتاريخها وليس عار او خزى نتبرأ منه كما أن شخصية فرعون موسى لا تزال مجهولة حتى الآن ولا يوجد شخص على وجه الأرض يملك ولو دليل مادى واحد حاسم على هوية ذلك الشخص كما أنه ليس من اساسيات الإيمان بالعقائد السماوية ليكون سؤالا واجب الإجابة وكأنه محور الكون كله لأنه وببساطة هناك أشياء لا يعلمها سوى الخالق ..
بقلم محمد محى‫


اعجبك الموضوع ؟ شاركه مع اصدقاؤك

127
740 shares, 127 points
عالم تانى هو بوابة علمية ثقافية تاريخية لاثراء للفرد والمجتمع العربي. القائمين على المحتوى مجموعة من الباحثين وهواة المعرفة لنشر العلم والثقافة والتاريخ بمختلف وسائطه. عالم تانى مجتمع ثرى بالمعلومات والأبحاث, ليس ذلك فحسب, بل وايضا بالمواد الأدبية كالشعر والروايات وعالم السينما, لنقدم للفرد والمجتمع العربى وجبة دسمة وغنية بالعلوم والفنون والمعرفة فى اّن واحد.

0 Comments

شكرا للمشاركة