" />
دولة آل عثمان - دولة آل عثمان – الحروب الصليبية بين الشرق و الغرب #27

دولة آل عثمان – الحروب الصليبية بين الشرق و الغرب #27

دولة آل عثمان - الحروب الصليبية بين الشرق و الغرب في النظرة الإسلامية العربية : من المعروف في ثقافتنا الإسلامية والعربية ان الحروب الصليبية أو كما يسميها المؤرخون المسلمون المعاصرون حروب الفرنجة هي حروب استعمارية جاءت بمشروع استعماري واستيطاني لا يختلف كثيرا عن المشروع الصهيوني بحجة حماية الأرض المقدسة ألا تروا تشابها بين الإثنين وهو ما لمح له د.قاسم عبده قاسم في لقاؤه مع قناة الجزيرة الوثائقية 1 min


167
1.1k shares, 167 points
هذا المقال هو جزء 22 من 23 سلسلة دولة آل عثمان

دولة آل عثمان – الحروب الصليبية بين الشرق و الغرب

في النظرة الإسلامية العربية :
من المعروف في ثقافتنا الإسلامية والعربية ان الحروب الصليبية أو كما يسميها المؤرخون المسلمون المعاصرون حروب الفرنجة هي حروب استعمارية جاءت بمشروع استعماري واستيطاني لا يختلف كثيرا عن المشروع الصهيوني بحجة حماية الأرض المقدسة ألا تروا تشابها بين الإثنين وهو ما لمح له د.قاسم عبده قاسم في لقاؤه مع قناة الجزيرة الوثائقية في سلسلة الحروب الصليبية وان الدعم الغربي للكيان الصهيوني ليس له أسباب سياسية فقط بل و أسباب تاريخية حتى انهم كانوا يعتبرون هذه البلاد أرضهم وان من ولد بالشام هو مواطن لا محتل تماما كما يتحدث الصهاينة عن جيل الصابرا وهو الجيل الذي ولد في فلسطين بعد حرب 48 .

الحروب الصليبية ما بين المخيلة الشعبية والدراسة الأكاديمية :

أما في الغرب فتجد التناقض الصارخ في النظرة للأمر ما بين الشعوب و الطبقات الاكاديمية فالأكاديميين ينظرون لها انها كانت حرب دموية استعمارية اتخذت الدين ستارا لأفعالها ويشيدون بمواقف صلاح الدين ونورالدين المتسامحة مع المدنيين وأخلاقياتهم في التعامل المنبثقة من تعاليم الإسلام ولهم العديد من الكتابات في هذا المجال حتى ان المؤرخ ستيفن راينسمان لا ينكر ذلك وكذلك فعل المؤرخ الأمريكي جوناثان ريلي سميث قد تأكد ذلك في تصريحات الأساتذة الجامعيين الإنجليز والفرنسيين في لقاءات الجزيرة الوثائقية وان كان الفرنسيين تشعر بأنهم فخورين بعض الشيء بها ولكن بطريقة مبطنة .

في الثقافة الشعبية :

أما الثقافة الشعبية فحدث ولا حرج فهم عندما يرمزون لشخص بالبطولة فيكون الرمز هو فرسان الصليبيين ودائما ما يضربون المثل بأخلاق الفرسان مثل الشهامة والمرؤة والشجاعة وحماية الضعيف وهي صفات لم تكن موجودة بالأساس في مجتمعهم بل هي من صميم صفات العرب و المسلمين وصفات فرسانهم التي تعلمها منهم الصليبيون مثلما تعلموا ونقلوا كثير من العلوم والطباع بل حتى الخيول العربية كانت ضمن ما أخذوها ليحسنوا سلالات خيولهم وقد يكون بداية تكون هذه الصورة هي العهد العثماني عندما حملت الدولة العثمانية لواء الجهاد والفتح في أوربا في عصور الفاتح والقانوني وبايزيد الصاعقة ومراد الأول والثاني وأسطول بارباروسا الذي بث الرعب في المتوسط فكان يتم الحشد لهم بحجة الدفاع عن الأرض خاصة بعد السقوط المدوي للقسطنطينية على يد الفاتح بل ان الشائعات التي تروج ما بينهم في ذلك العصر لا تختلف كثيرا عن بداية الحملات بل وحتى في عالمنا المعاصر تجد الكثيرين منهم يملكون صورة سيئة عن العرب والمسلمين كان لوسائل الإعلام وأفلام هوليوود وديزني الأثر الاكبر في ذلك بالإضافة للصورة المترسخة منذ عهود الإستعمار بأن آي كائن غير أبيض البشرة أشقر الشعر فهو همجي يحتاج ليتعلم الحضارة انظر لمن يتكلم من كانوا يقتلون الأطفال عند دخولهم القدس ولا يعرفون الملاعق لولا إحتكاكهم بالمسلمين حتى ان أي عمل خيري او حملة عسكرية أوحملة مداهمة وكر إجرامي أصبحت تسمى Crusade و من يقوم بذلك Crusaderوسنتحدث في السطور التالية عن أثرها في تصريحات السياسيين والسينما بل وحتى الكوميكس .

السينما :

قد تناولت السينما الغربية الحروب الصليبية كما تناولتها السينما العربية في فيلمها الكارثي الناصر صلاح الدين الذي لا يقل في مساوئه عن الأفلام الغربية بل حسن صورة الصليبيين هو الأخر وأظهر مشهد مقتل أرناط بمظهر بطولة مخالف تماما لما حدث وقد كانت فترة الخمسينات من اكثر فترات إزدهارا في تلك النوعية من الأفلام والتي دائما ما كانت تقدم الصليبيون كفرسان يضرب بهم المثل في المرؤة والشجاعة يحاربون لنصرة المسيحية وصد مجموعة من الهمج ساكني الصحراء وقد إستمرت هذه الصورة حتى التسعينات في تلك النوعية من الأفلام فهناك فيلم Robin Hood prince of thieves الذي قام ببطولته كيفن كوستنر وقام بدور روبين هود وشاركه شين كونري كريتشارد قلب الأسد و مورجان فريمان بدور عظيم مساعده المسلم فيظهر السملمون في صورة السفاحين سافكي الدماء ويأتي مشهد السجن بمدينى القدس حيث يتم تعذيب أسرى الصليبيين وفي الخلفية صوت أذان الفجر بينما يظهر ريتشارد قلب الأسد كملك شجاع وعادل ومساعده عظيم لا يتأتى له الإلتزام بالصلاة إلا وقت المعارك عندما يكون روبين هود في أمس الحاجة له .
بالإضافة لأحد أفلام Indiana Jones التي كان يقوم ببطولتها هاريسون فورد وشاركه البطولة أيضا شين كونري والفيلم عرض بإسم Indiana Jones the last crusader أو الصليبي الأخير وهو مسمى يتضح مدى عظم الصورة الإيجابية لديهم المغايرة للواقع ورغم كل هذا حاول بعض المخرجين تقديم صورة محايدة وأبرزهم في ذلك المخرج ريدلي سكوت في فيلميه Kingdom of heavenوفيلم Robin Hood وسنتحدث عن الفيلمين بشكل مفصل إلى حد ما في السطور التالية.

Kingdom of Heaven:

وهو أول فيلم غربي يقدم صورة إلى حد ما جيدة وقريبة للصواب عن تلك الفترة وقد شارك فيه ممثلين عرب مثل غسان مسعود الذي قام بدور صلاح الدين وخالد النبوي وشاركهم البطولة أورلاندو بلوم بطل الفيلم وليام نيسون وإدوارد نورتون وإيفا جرين وجيريمي أيرونز ورغم جهود ريدلي سكوت في تقديم صورة جيدة عن صلاح الدين فهو الفارس الذي يحترم العهود والقائد العسكري المخضرم والعبقري إلا ان رغم ذلك لم يخلو الفيلم من مجاملات رقيقة للجانب الغربي فقد تم حذف مشهد معركة حطين بالكامل لطوله لإستغراقه 45دقيقة وكأنه لم يكن يستطيع ان يختصر جزء من تلك المدة واظهر ان السكان المسلمين للقدس لم يروا بأسا في التعاون مع باليان لصد هجوم صلاح الدين على القدس بل وان باليان إستطاع التصدي لصلاح الدين وهو في الأساس حداد ثم أصبح أمير لا يملك الخبرة العسكرية التي يملكها صلاح الدين .

Robin Hood :

في ذلك الفيلم قدم ريدلي سكوت صورة مقاربة للواقع وقد نجح في الربط مابين الفيلم في الأحداث ففي نهاية الفيلم الاول قابل باليان ريتشارد قلب الأسد وهو ذاهب للشرق أما في ذلك الفيلم فظهر ريتشارد ملك همجي متوحش بل وتحدث بطل الفيلم راسل كرو عن رفضه المشاركة في الحملة بأنه لن يذهب لكي يقتل 2500أسير مسلم في تلميح لحادثة مقتل الأسرى المسلمين على يد ريتشارد فيعاقب بالسجن لإعتراضه على هذا الفعل .
ولم يتوقف الأمر على فيلمي ريدلي سكوت فقد تم إنتاج أكثر من فيلم قد تناول الفترة لكن لم تكن أفلام تاريخية تنوعت ما بين الرعب و الحركة و المغامرات

OutCast:

فيلم من بطولة نيكولاس كيدج يقوم فيه بدور محارب صليبي تائب بعد قتله لأمير مسلم وزوجته التي حاولت الدفاع عن نفسها وأطفالها فيذهب للصين مهاجرا رافضا ما كان يفعله ليقضي باقي حياته بها .

Season Witch:

فيلم رعب قام ببطولته أيضا نيكولاس كيدج والذي يقوم بدور فارس صليبي أيضا تائب بعد معركة مع السلاجقة إضطر فيها ان يقتل إمرآة وكأن الصليبيون كان ينهون عن قتل النساء والأطفال .

في الكوميكس :
وهنا يبقى التأثير الكبير فهو أحد رموز الثقافة الامريكية بالذات دونا عن غيرها وتأثير الحروب الصليبية فيه كبير يختلف عن تأثيرها على الكوميكس الأوربي المسمى بالباند ديسنيه الذي يكاد يكون معدوما رغم إنه يصدر من دولة المنبع للحروب الصليبية وهي فرنسا .
فقد صدرت لشركة مارفل قصة ضمن سلسلة المنتقمون قصة تسمى Young Crusaders أي الصليبيون الصغار يتحدث عن ابطال صغار يحملون لواء الفرقة بعد ذلك بعد هالك وكابتن أمريكا و أيرون مان وسبايدرمان أما الشركة المنافسة دي سي كوميكس والتي كان لها النصيب الأكبر في ذلك فقد تم تسمية بطلها الأكثر شعبية حاليا ب The Caped Crusaderأي الصليبي ذو العباءة أو الحرملة كناية عن الشجاعة و الإقدام وكيف لا وهو ما يرمز له بفارس الظلام هو باتمان ولم يقتصر الأمر على ذلك فهناك بطلين مستوحيان من فرسان المعبد ظهروا معه وهم عزرائيل الذي ظهر لأول مرة في قصة Batman Sword of Azrael كفارس متشدد دينيا تابع لجماعة تسمى جماعة القديس دوماس شبيهة بجماعة الباطنية أو الحشاشين تحارب الجريمة والفساد الأخلاقي عن طريق القتل ولا تفرق بين رجل وإمرأة وهناك بطل أخر ولكن بريطاني يسمى The Crusaderأي الفارس الصليبي وهو صديق مقرب من باتمان وظهر في قصة KnightFall .

المستوى السياسي :
لا يمكن بالتأكيد ان ننسى تصريح جورج بوش عن حربه المزعومة على الإرهاب التي قال إنها حرب صليبية وهي كلمة متوارثة ليست بجديدة ففي كتاب عن حملة الجنرال بيرشنج لفرنسا خلال الحرب العالمية الأولى ألفه ريتشارد إس فولكنير سماه بحملة بيرشنج الصليبية Pershing Crusaders .
بالإضافة للتصريح الشهير للجنرال الفرنسي جورو عندما دخل إلى دمشق بعد إحتلالها فزار ضريح صلاح الدين قائلا : ” ياصلاح الدين قلت لنا ابان الحروب الصليبية : أنكم خرجتم من الشرق ولن تعودوا إليه . وها نحن قد عدنا فأنهض لترانا في سوريا ” فها هي نظرة القادة العسكريين والسياسيين ولا أظنها ستتغير أبدا .”

Series Navigation << دولة آل عثمان – مابعد عماد الدين زنكي #24دولة آل عثمان – نورالدين والجهاد في الشام #26 >>

اعجبك الموضوع ؟ شاركه مع اصدقاؤك

167
1.1k shares, 167 points

0 Comments

شكرا للمشاركة