" />
مماليك - جندي مملوكي في الجيش الفرنسي !!

جندي مملوكي في الجيش الفرنسي !!

1 min


173
155 shares, 173 points

Hits: 60

جندي مملوكي في الجيش الفرنسي !!

نعم ما قرأته صحيح فالمماليك الذين شاركوا في الجيوش العباسية والإخشيدية والأيوبية قبل أن يؤسسوا دولتهم القوية في مصر والشام ليدافعوا عن ديار الإسلام ويحموها شر المغول ويطردوا منها الصليبيين شاركوا أيضاً في الجيش الفرنسي. شكـّل نابليون بونابرت لواءً من المماليك أثناء الحملة الفرنسية على مصر والشام في مطلع القرن التاسع عشر، وكانت آخر قوة مملوكية عسكرية في التاريخ.

 حتى الحرس الامبراطوري له كان يضم جنوداً مماليك أثناء حملته على بلجيكا, بما فيهم خدمه الشخصيون والحارس المشهور لنابليون روستان كان أيضاً مملوكاً من مصر يدعى رستم، وطيلة العصر النابليوني, كان هناك لواءً مملوكياً في الجيش الفرنسي. وفي تأريخه للفرقة الثالثة عشر 13th Chasseurs, يذكر العقيد ديكاڤ كيف استخدم ناپليون المماليك في مصر، فضمن ما أسماه “تعليمات Instructions” التي أعطاها بونابرت لكليبر بعد مغادرته مصر, كتب نابليون أنه قد اشترى بالفعل نحو 2000 مملوك من تجار سوريين، وأنه كان ينوي تشكيل فصيلة خاصة detachment.

وفي 14 سبتمبر 1799, شكـّل الجنرال كليبر لواء فرسان مماليك رديف auxiliaries وانكشارية سورية من القوات العثمانية التي اُسرت في حصار عكا. وفي 7 يوليو 1800, أعاد الجنرال #مينو تنظيم الكتيبة, مشكلاً 3 فصائل كل منها قوتها 100 رجل وغير اسمهم إلى “مماليك الجمهورية Mamluks de la République”.

في 1801, اُرسل جنرال راپ إلى مارسيليا ليشكـّل فصيلة من 250 مملوك تحت إمرته. وفي 7 يناير 1802, ألغي الأمر السابق وتم تخفيض قوة الفصيلة إلى 150 رجلاً. قائمة المنطوين تحت السلاح في 21 أبريل 1802 تـُظهر 3 ضباط و 155 مقاتلاً من مختلف الرتب. وبقرار في 25 ديسمبر 1803, تم تشكيل المماليك في فصيلة ملحقة بسلاح الفرسان بالحرس الإمبراطوري. ولقد شارك المماليك في الحملة على روسيا وأبلوا بلاءً حسناً في معركة أوسترليتس في 2 ديسمبر, 1805 و اسرو العديد من أعدائهم منهم الأمير ربنين، كما شاركوا في الحرب في إسبانيا و قاموا بقمع ثورة مدريد في 1808 مما زاد من كره الإسبان لنابليون بسبب قهر جنود مسلمين لهم.

كان زي المماليك في فرنسا أثناء خدمتهم في جيش نابليون قبل 1804: الكاهوك (قبعة) الخضراء, والعمامة البيضاء, والسروال الأحمر, وهؤلاء جميعاً يـُلبسوا مع قميص فضفاض وصديري. بعد 1804: الكاهوك أصبح أحمراً بهلال ونجمة نحاسيين كما هو مبين في الصورة, والقميص اُقفل وأصبح له ياقة. بعد سقوط نابليون طالهم الانتقام الملكي فتوبعوا و قتلوا و شردوا في اطار ما يعرف بالإرهاب الأبيض و لم يتبق منهم الا عدد قليل .

بعد عودة النظام الامبراطوري للإمبراطورية الثانية بعد 1852 اطلق اسم المماليك على البونابرتيين المتشددين. من اشهر مماليك فرنسا المملوك رستم رضا الذي كان الحارس الشخصي لنابليون بونابرت وموسى زميرو الكوسا الفلسطيني المسيحي الذي توفي في 9 ماي 1873 وسمي بآخر المماليك.

بقلم رامي رأفت


اعجبك الموضوع ؟ شاركه مع اصدقاؤك

173
155 shares, 173 points
عالم تاني
عالم تانى هو بوابة علمية ثقافية تاريخية لاثراء للفرد والمجتمع العربي. القائمين على المحتوى مجموعة من الباحثين وهواة المعرفة لنشر العلم والثقافة والتاريخ بمختلف وسائطه. عالم تانى مجتمع ثرى بالمعلومات والأبحاث, ليس ذلك فحسب, بل وايضا بالمواد الأدبية كالشعر والروايات وعالم السينما, لنقدم للفرد والمجتمع العربى وجبة دسمة وغنية بالعلوم والفنون والمعرفة فى اّن واحد.

0 Comments

شكرا للمشاركة