صنايعية مصر – عبد الباسط عبد الصمد

لكل واحد في الحياه نفحه ربانيه. هو المقريء الوحيد الذي وضع المصريون علي تسجيلاته لمستهم الخاصه، وبقدر ما في هذه اللمسه من سذاجه الا انها لم تزد صوت الشيخ الا بريقا وجاذبيه. كانت اللمسه عباره عن (صدي الصوت + الاهتمام بتهليل جمهور المستمعين وتضخيمه + زياده حده صوت الشيخ بحيث يبدو ارفع من حقيقته)


هذا المقال هو جزء 2 من 4 سلسلة صنايعية مصر

صنايعية مصر

عبد الباسط عبد الصمد

لكل واحد في الحياه نفحه ربانيه. هو المقريء الوحيد الذي وضع المصريون علي تسجيلاته لمستهم الخاصه، وبقدر ما في هذه اللمسه من سذاجه الا انها لم تزد صوت الشيخ الا بريقا وجاذبيه. كانت اللمسه عباره عن (صدي الصوت + الاهتمام بتهليل جمهور المستمعين وتضخيمه + زياده حده صوت الشيخ بحيث يبدو ارفع من حقيقته)، لمسه تكفلت بها الاف شركات كاسيت بير السلم التي انتشرت في مصر اوائل الثمانينيات وعبات مئات الشرائط التي تناسب ذوق المستمعين البسطاء في كل ربوع مصر. كنت امتعض من هذه اللمسه الي ان وقعت في غرامها، بل اصبحت لا استسيغ الترتيل الرصين لشيخنا بالقدر نفسه الذي استسيغ به تجويده المعدل شعبيا القادم من محلات الاكل والمقاهي والورش ونوافذ البيوت في الصعيد والفلاحين. اعرف ان هذا التهليل المميز للتسجيلات لا يتناسب مع وقار القران الكريم، لكن تسجيلات شيخنا بهذه الطريقه اصبحت تفصيله في حياتنا كمصريين، ومن اهم الخلفيات الصوتيه التي تميز هذا البلد، كنت مثلك انزعج منها في ما قبل، لكنني اصبحت لا اقوي علي ان الوم البسطاء الذين يفتنهم الشيخ عبد الباسط بطريقته واصبحت اري ان عدم التعليق بصرخه «الله» من اقصي اعماق القلب علي فتنه هذا الصوت هو نوع من التعالي المقيت والوقار المفتعل.

المتتبع لقصه حياه الشيخ عبد الباسط يري انها تدور كلها في مهمه جعلته يستحق لقب (مقرئ عموم المسلمين) الذي اطلقه عليه الكاتب الكبير محمود السعدني. كان طفلا في احدي قري قنا، احب قراه القران وحفظه بسرعه، فقرر ابوه ان يرسله الي طنطا ليتعلم اصول القراءه، في اللحظه نفسها وصل الي القريه مدرس علوم قران، رافقه الشيخ يتعلم منه اربع سنوات، في نهايتها اصبح شريكا له في القراءه في المناسبات المختلفه، في احدي المرات اصر احد الكبار ان يصطحبه معه ليقرا في مولد السيده زينب. كانوا كبار الشيوخ متراصين في المسجد، وعلي مضض سمحوا لهذا الصبي ان يتلو علي الاف الحاضرين ما تيسر حتي يلتقط الشيوخ الكبار انفاسهم، تلا عليهم فاثار جنونهم بمن فيهم الشيخ «علي صبيح» امام المسجد الذي قال له «غدا سيزورنا مصطفي باشا النحاس وستقرا امامه».

اوصي مصطفي النحاس بعد ان استمع اليه بضروره ان يتقدم هذا الشيخ الصغير لاختبارات الاذاعه ليتم اعتماده، تقدم ونجح في الاختبارات واحتل المركز الاول وكانت المكافاه عمره الي مكه والمدينه، تصادف ان زار الكعبه في وقت غسلها، وكان ان اخطا الامام، حيث كان يقرا بقراءه «ورش» ثم نطق بعض الكلمات بقراءه «حفص»، فتوجه اليه شيخنا بكل ادب ولفت نظره الي الخطا، وتعارفا جيدا الي ان طلب امام الحرم ان يبقي معهم وان يؤمهم في صلاه قادمه. سحر صوته رواد الحرم فطلبوا منه ان يقوم بعده تسجيلات للاذاعه هناك، نجحت التسجيلات وانتشرت انتشارا ساحقا، وبدات جماهيريه الشيخ تكبر بعد هذه الواقعه، لدرجه ان الرئيس عبد الناصر عندما كان يرتب لافتتاح السد العالي طلب الشيخ عبد الباسط بالاسم. في افتتاح السد العالي كان صوت الشيخ عبد الباسط يجلجل، وكان حاضرا ملك المغرب محمد الخامس الذي اعاد ترتيب برنامج زيارته لمصر بحيث يصلي الفجر يوميا خلف الشيخ عبد الباسط اينما كان (كان قد تولي امامه مسجد الامام الشافعي ثم مسجد سيدنا الحسين)، ثم طلب منه ان يحيي رمضان في المغرب. في المغرب (حيث فتن الناس كعادته) كان حاضرا الرئيس الباكستاني فطلب منه ان يزور مسلمي باكستان، وهناك كان الرئيس يقف في شرف استقباله بنفسه في المطار، وصلت اخبار الزياره لاهل اندونيسيا فطلبوه، وهناك وحسب روايه الشيخ كان هناك اكثر من ربع مليون شخص يستمعون اليه وقوفا طول الليل. وصلت تسجيلاته الي جنوب افريقيا فاستنجد به مسلموها، وهناك وحسب روايته اسلم علي يديه اكثر من تسعين شخصا، وعاد الي القاهره ومعه خمسه من مسلمي جنوب افريقا لم يكونوا يتحدثون العربيه، لكنهم مؤهلون لحفظ القران وتجويده وتعلموا علي يديه، ثم سافروا واصبحوا من اهم المقرئين والدعاه هناك. قرر بعدها امام المسجد النبوي ان يحتفل بهذا الرجل، وهناك وفي حضره الرسول، وكان وزير الاعلام الاردني موجودا، الهمه الله ان يطلب من هذا الرجل ان يحيي ليله 27 رمضان في القدس (قبل احتلالها) في المسجد الاقصي، ليلتها انضمت كل اذاعات العالم العربي والاسلامي في بث موحد رج الكره الارضيه رجا. كتبها : عمر طاهر

بقلم طه محمود إسماعيل

Series Navigation<< صنايعية_مصر – فطين عبد الوهابصنايعية مصر – صيدناوي >>

ماهو تعبيرك ؟

جذاب جذاب
0
جذاب
عبقري عبقري
0
عبقري
مضحك مضحك
0
مضحك
رومانسي رومانسي
0
رومانسي
مذهل مذهل
0
مذهل
محير محير
0
محير
فشل فشل
0
فشل
غضب غضب
0
غضب
جمال فرج عبدالناصر

مصمم ومطور مواقع, مؤسس موقع عالم تانى
تستطيع التواصل معى عبر الشبكات الأجتماعية

التعليقات [عنوان التعليق] 0

صنايعية مصر – عبد الباسط عبد الصمد

اختر نوع المقال
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Countdown
The Classic Internet Countdowns
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format
شكرا للمشاركة