in

شخصيات صنعت التاريخ – الحجاج بن يوسف الثقفى #5

شخصيات صنعت التاريخ - الحجاج بن يوسف الثقفى #5 - شخصيات صنعت التاريخ – الحجاج بن يوسف الثقفى #5
الحجاج بن يوسف الثقفى
شخصيات صنعت التاريخ - الحجاج بن يوسف الثقفى #5 - شخصيات صنعت التاريخ – الحجاج بن يوسف الثقفى #5
محمد نبيل
May 11 at 10:43am
#_صنعت_التاريخ

الحجاج بن يوسف الثقفي …… محفظ القرآن الذي وطد حكم بني أمية (5)

والآن وقد حان موعد نهاية رحلتنا مع الحجاج بن يوسف الثقفي فبعد ان تحدثنا عن نشأته و رحلة صعوده لمكانته المميزة عند بني أمية ثم أسلوبه الإداري والأمني .
اليوم نتحدث عن ملامح شخصية الحجاج وأسرته وعلاقته بالصحابة و التابعين بل وحتي هيئته وملامح وجهه .
فقد كان الحجاج يتصف بعدة صفات وكما رآينا بينها تناقض كبير .

الكرم :
كان شديد الكرم علي عادة كثير من فقد كان يقوم بدعوة الناس للطعام عنده في القصرعلي ألف مائدة كل عشرة علي مائدة آي انه يدعو عشرة آلاف فرد كل يوم يطوف عليهم ساقيان ساقي معه العسل والماء وساقي معه اللبن بل أنه كان يرفض ان يتناول طعامه وحده فقد كان يطالب خدمه وحرسه بمناداة من يآتي من يتناول معه الطعام حتي ولو كان رجل لا يعرفه من عامة الناس .

الدهاء :
رجل مثل الحجاج وفي كل الأعمال التي قام بها وأقواله تدل علي أنه يتصف بهذه الصفة وقد برزت في أكثر من موقف شهير فعلي سبيل المثال في فترة حكمه للحجاز بني بابا للمدينة المنورة فبني عبد الملك مثله فساء الطقس في أحد الأيام فأصيب باب عبد الملك بصاعقة فتهدم وإحترق فدخل في نفس عبدالملك شيء من الحسد علي الحجاج فتدارك الحجاج الأمر قبل ان يري عبدالملك مرسلا له مواسيا إياه انه كان من علامات قبول القربان إلي ان تأكله النار أليس في قصة ولدي آدم مايدل علي ذلك فأزال بذلك مادخل في نفس عبدالملك مماحدث .
وموقف آخر عند حكمه للعراق ففي ذات يوم خرج من منزله في وقت القيلولة آي في الوقت مابين الظهر والعصرولم يكن أحد بالطريق إلا عبد بن ظبيان قاتل مصعب بن الزبير فرآه الحجاج فقال له :” أما رآيت يزيد بن أبي مسلم كاتبي ” فقال بن ظبيان :”لا” فرد الحجاج قائلا :” إذهب إليه فإني عهدي لك علي الري معه ” آي قرار تعيينك حاكما للري .
فذهب بن ظبيان ليزيد فقال له يزيد ان الحجاج لم يرسل معه شيئا يخصه ففهم بن ظبيان ان الحجاج خشي ان ي علي يده وكان ظن الحجاج في محله فقد كان بن ظبيان ينوي ذلك مستغلا الموقف وقد رويت هذه ال في كتب التاريخ علي لسان بن ظبيان نفسه ممايؤكد صدق حدس الحجاج .

الصراحة وحب الفكاهة :
كان الحجاج من ال شديدة الصراحة لايراوغ ولا يداري ويصرح لمن يحبه أو يكرهه بكلام يظهر مشاعره ولعل أبرز مواقفه هي تكراره مصارحة أهل العراق بكراهيته لهم .
أما بخصوص حبه للفكاهة فقد خرج ذات يوم للصيد أيام ولايته للحجاز فإنفرد وحيدا عن حرسه فقابل أعرابي وبدا علي الأعرابي الضجروالغضب فسأله الحجاج عن سيرة أميرهم فقال الأعرابي :”ظلوما غشوما ” فرد الحجاج :”ولما لا تشكونه لعبدالملك ؟” فقال الأعرابي :” أظلم وأغشم ” فما ان إقترب الحرس منهم ولحقوا بالحجاج حتي امرهم بالقبض عليه فقال له الأعرابي :” أحب ان يكون السرالذي بيني وبينك مكتوما ياحجاج ” فضحك الحجاج و أمر بالعفو عنه .

الحقد :
كان الحجاج لايحب ان يكون أحد من هو أفضل منه حتي أنه إذا سمع من احد الناس مايسؤه حقده له حتي يآتي الموقف المناسب لردها له او لمعاقبته ولعل ذلك كان واضحا منه تجاه الصحابة فيمن شك في ولاؤه منهم لبني امية .

غيرته علي أعراض المسلمين :
ذكرنا قبل ذلك موقفه مع الجندي الشامي الذي حاول مراودة المرىة العراقية عن نفسها فه زوجها .
فقد كان يصف نفسه بالغيور الغيور ويعاقب من يهتك حرمات المسلمين بالموت فحدث ان كان إبن أخيه محمد حاكما لمدينة واسط فراود فتاة عن نفسها فتمنعت عليه حتي ضجرت منه فاخبرت إخوتها فقالوا لها ان تجعله يدخل عليها البيت فدخل البيت فوه ومزقوا جسده إنتقاما لعرضهم فما ان علم الحجاج حتي أصدر الأمر للشرطة ان تحقق في الأمر فتأكد من صدق الفتاة فقال لها :”أكثر من امثالك “أما جثمان إبن أخيه الممزق فقد أمر ان يرمي لإطعام الكلاب .
وبعد واقعة دير الجماجم كانت زوجة عبدالرحمن بن الأشعث ضمن الأسري فأمر أحد الخدم ان يقول لها :” ياعدوة أين مال تحت ذيلك ” آي تحت يدك .
فقال لها الخادم نفس الجملة وحرف نهايتها قائلا :” تحت إستك ” آي تحت مؤخرتك فغضب الحجاج ونهره وعفا عنها ردا لكرامتها .
=======================================
هيئته :
كان الحجاج قصير القامة صغيرالجسد ضيق العينين كبيرالرأس دقيق الساقين وقد كان يعاني من ضعف في لكثرة قراءة الرسائل التي ترد إليه من عماله و قادته .
زوجاته و أبناؤه :
وهنا يجب ان نتوقف عند نقطة مهمة ألا وهي زوجته المسماة هند التي جابت قصته معها أفاق الفيس بوك عن انها كرهته وتزوجها عبدالملك بن مروان من بعده فتلك القصة مكذوبة ومزورة فكيف برجل مثل عبد الملك بن مروان وهو من هو ان يقلل من شأن أقوي وأخطر رجاله لاجل رغبة إمرآة أو كما يقال انها كشفت عن ساقها للشعراء وكتبت لهم لكي يمدحوها وهو سلوك يشين المرآة لا يكرمها فقد كرمها الإسلام كمان ان معروف عنهم شدة غيرتهم علي حرماتهم فكيف يتزوج عبد الملك بن مروان إمرآة مثل هذه علي الأقل لن يتزوجها حتي لاتهتز ته كخليفة للمسلمين .
أما بخصوص الحجاج فقد تزوج إمرآتين إسمهم هند وهما كل من هند بنت المهلب وطلقها عندما ناحت علي أخيها يزيد عندما سجن وعذب في سجن الحجاج وهند بنت خارجة الفزاري والتي كانت تحب عبيد بن زياد ولكنها لم تتزوجه وتزوجت بشر بن مروان وأنجبت له ولدين ومات عنها وتزوجت الحجاج من بعده ولكنه طلقها عندما سمعها تمدح في نفسها وجمالها أمام المرآة وتذم فيه .
أما باقي زوجاته فقد تزوج كل من أم كلثوم بنت جعفر بن أبي طالب وأم الجلاس بن عبد بن خالد بن أسيد والفارعة بن هبار وأم إبان بنت بشر والتي طلقها سريعا فقد كانت تريد ان يكون الحجاج أسيرحبها رهن إشارتها وهو مارفضه الحجاج وطلقها.
أما عن أبناؤه فقد كان فقد رزق بأربعة أبناء وبنتان وقد عرف عنه غهتمامه بتربية أبناؤه تربية دينية و رياضية صحيحة ففي ذات مرة سأل عن معلم لأبناؤه فدله رجاله علي معلم نصراني عالم ومعلم مسلم أقل علما فأمرهم بإستدعاء المسلم فتساءل رجاله فقال :” إنه سيذكرهم ب وشريعته” كما إهتم بتربيتهم تربية بدنية صحيح حتي انه قال لمعلمهم :” ياهذا علمهم السباحة قبل الة فإنهم سيجدون من يكتب عنهم لكنهم لن يجدوا من يسبح عنهم ” .
وقد كان الحجاج بارا بأهله لكنه لم يكن يتجاوز عن يخطيء فيهم فقد سجن صهره وعذبه بيديه لأنه إختلس من مال الدولة وكان يشربه الماء المخلوط بالملح والرماد وعندما توفي أخيه محمد والي اليمن وجد عنده مائة وخمسين ألف دينار فظن أنه إختلسها من مال الدولة فقال له الوليد بن عبد الملك :” إنها من تجارة له إرحمه يرحمك “.
==========================================
علاقته بالصحابة و التابعين :
كان ترمومتر العلاقة بين الحجاج وبينهم هي مدي بعدهم أو قربهم من السياسة وتأييدهم أو معارضتهم لبني أمية وسنتناول تعامله مع الصحابة بشكل عام ثم مع التابعين سنوضح ة العلاقة مع كل شخصية بشكل مستقل .
الصحابة :
كان الحجاج كما ذكرنا يحقد عليهم لشكه في ولائهم لبني أمية مثل عبد بن عمروجابر بن عبد وأنس بن مالك وقد أهان انس وجابر بأن ختم علي أعناقهم وأيديهم كنوع من الإهانة لشكه في ولائهم وقد أغلظ لأنس القول لمشاركة ولده في فتنة بن الجارود وه فيها عاير أنس بموالاته لسيدناعلي بن أبي طالب رضي عنه دون مراعاة لصحبته وخدمته للنبي صلي عليه وسلم وقد شكا أنس لعبدالملك فأغضبه الأمر غضبا شديدا علي الحجاج فأرسل له رسالة نهره فيها وأهانه لإهانته أنس دون مراعاة لمكانته فتراجع الحجاج عن فعلته وإعتذر لأنس عما بدر منه .
=====================================
التابعين :
عامرالشعبي :
كان عامر من المقربين من الحجاج وذلك لسعة علمه وفقهه ومن المطلوبين دائما لمجلسه للإستشارة في الفتوي والآراء الفقهية .
سعيد بن المسيب :
نزل الحجاج في شبابه المدينة فصلي في المسجد النبوي وكان كما قال النبي يسرق في الصلاة آي لا يتم سجود أو ركوع فرآه سعيد بن المسيب فبعد ان إنتهي جذبه سعيد من ثوبه وقال له وغاضبا منه :” كيف تصلي يافتي و لقد وددت ان أضربك بنعلي هذا ” فقد كان سعيد يري ان الحجاج لايعطي للصلاة حق قدرها وقد كان مصيبا في رآيه .
ومرت الأيام والسنون وتولي الحجاج حكم الحجاز بعد القضاء علي بن الزبيرفذهب للمدينة فدخل المسجد النبوي ورآي سعيد فسلم عليه وشد علي يديه وقال :” جزاك خيرا ياشيخ و ماحسنت صلاتي ألا بعد مقالتك لي ” وتركه ورحل .
الحسن البصري :
كانت العلاقة بينهم غير مستقرة فعندما بني الحجاج مدينة واسط ثم بني قصره به دعا ال ليدعون له بالبركة فغضب الحسن لأن رآي في ذلك إستخدام لل لخدمة السلطان فإنتقد الحجاج في درسه في مسجد البصرة فسمع الحجاج بما قيل فقرر ضرب عنقه وأعد الجلاد والنطع وإستدعي الحسن .
وقبل دخول الحسن علي الحجاج دعي قائلا :” م إجعل الحجاج بردا وسلاما كما جعلت النار بردا وسلاما علي إبراهيم ” .
فدخل علي الحجاج فأجلسه بجانبه ونادي أحد الخدم وقال :” عطرللشيخ لحيته” وعطرالخادم للحسن لحيته ونسي الحجاج الأمر وأعطاه مبلغ من المال وأكرمه .
وقد عين الحجاج الحسن في اللجنة المسؤولة عن ضبط المصحف الشريف كما كان هناك موقفا بينهما حيث كانا بمجلس الحجاج فقدح الحجاج في سيدنا علي بن أبي طالب لموقفه من معاوية وما ان إنتهي قال للحسن :”ماقولك ياشيخ ” فرد عليه الحسن بشدة مدافعنا عن سيدنا علي ومدح فيه وأغلظ القول للحجاج لمكانة الإمام علي كصحابي جليل وإبن عم رسول فقال الحجاج :”صدقت ياشيخ” .

سعيد بن جبير:
كان من المقربين من الحجاج في باديء الأمر وعرض عليه القضاء لكنه إعتذرلأنه من الموالي لكن تغير كل ذلك عندما إنضم لإبن الأشعث في ثورته ولكن سعيد كان يعارض بن الأشعث في رآيه بعزا عبد الملك ويكتفي عزل الحجاج فبعد ان قمعت الثورة هرب من الحجاج حتي هرب لمكة وإختبأ مكتفيا بالعبادة والطواف بالبيت ولكن الحجاج ظل يبحث عنه طيلة عشر سنوات حتي تولي خالد القسري مكة وكان من دهاة وأمهرهم إدارة وذوعلاقة وطيدة بالحجاج فطالبه الحجاج بالبحث عن سعيد في مكة فبحث عنه حتي وجده وأرسله للحجاج وضرب الحجاج عنقه وقبل ان يضرب عنقه دعي عليه سعيد وقال :” م لا تسلطه علي أحد من بعدي “وكانت دعوته مستجابة .
=========================================
وفاة الحجاج :
توفي عن عمريناهزالثالثة والخمسين عام خمس وتسعين هجرية قيل في الخامس وعشرين من رمضان وقيل مات في شوال وكان يؤمن بأن من وصل الخمسين فقد قربت نهايته توفي إثر إصابته بسرطان المعدة الذي حار أطباؤه فيه ولم يجدوا له علاج وذلك بعد شهر من ه لسعيد بن جبير ومات وهو لايملك إلا ثلاثمائة درهم ومائة درع موقوفة للجهاد في سبيل وبعده بما يقرب العام توفي الوليد بن عبدالملك وقد حزن حزنا شديدا لوفاته بينما سعد بذلك الحسن البصري وعمر بن عبد العزيزوسجد الحسن لله شكرا علي هذا الخبر.
ومات وهو عنده حسن ظن ب فقد قال :” م إغفرلي فإن الناس تظن أنك لن تفعل ” وهي أحد الأفعال التي حسده عليها عمر بن عبد العزيزهي وتعظيمه للقرآن و أهله وإكرامه لهم .

اخبرنا برأيك ؟

100 نقاط
Upvote Downvote
محرر أول

كتبه عالم تاني

عالم تانى هو بوابة علمية ثقافية تاريخية لاثراء للفرد والمجتمع العربي. القائمين على المحتوى مجموعة من الباحثين وهواة المعرفة لنشر العلم والثقافة والتاريخ بمختلف وسائطه.

عالم تانى مجتمع ثرى بالمعلومات والأبحاث, ليس ذلك فحسب, بل وايضا بالمواد الأدبية كالشعر والروايات وعالم السينما, لنقدم للفرد والمجتمع العربى وجبة دسمة وغنية بالعلوم والفنون والمعرفة فى اّن واحد.

التعليقات

اترك تعليقاً

Loading…

0

التعليقات

0 التعليقات

عرض ضوئى للطائرات بدون طيار - عرض ضوئى للطائرات بدون طيار

عرض ضوئى للطائرات بدون طيار

الاسبلة - الأسبلة ثواب السقيا – فنون الحضارة الإسلامية

الأسبلة ثواب السقيا – فنون الحضارة الإسلامية